مول “الكانيت” خارج على راسو وزاد كملها بالكذوب…
ع ل

المحرر

شهدت فضيحة فيديو “مول الكانيط” الذي تم تسريبه الأسبوع الماضي تطورات مثيرة خلال الأيام الاخيرة، حيث أفادت مصادر صحفية أن الشاب (م،س) الذي تم اعتقاله أول أمس الأحد، كان قد رفع شكاية لدى المصالح الأمنية بمدينة القنيطرة مؤكدا فيها على  أنه كان ضحية اعتداء خطير واغتصاب.

لكنه وبعد تسريب الفيديو الذي أثار ضجة كبيرة بالمغرب وخارجه، تم اعتقال الشاب بعد التأكد من أن روايته كانت مجرد رواية مغلوطة من أجل تمويه رجال الأمن، حول ميولاته الشاذة، ليتم بذلك وضع صاحب فضيحة “الكانيت” تحت تدابير الحراسة النظرية بتهمة التبليغ عن جناية يعلم بعدم حدوثــها.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *