المغرب مطالب ببذل “جهود كبرى” للنهوض بوضعية المرأة

المحرر- (وكالات)

قالت ليلي رحيوي، ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالمغرب العربي، إن المغرب “لا يزال في حاجة إلى بذل جهود كبرى” في مجال النهوض بحقوق المرأة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، نظمه مركز الأمم المتحدة للإعلام بالرباط، اليوم الثلاثاء، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف 8 مارس من كل سنة.

وشددت المسؤولة الأممية على ضرورة أن تنعكس هذه الجهود لتصبح سياسات عامة، تأخذ بعين الاعتبار التطورات التي عرفتها المرأة عبر العالم.

وطالبت “ريحيوي” وسائل الإعلام بالعمل من أجل توصيل صوت النساء المناضلات ومطالبهن المشروعة.

وقالت دراسة لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة حول أوضاع المرأة الريفية بالمغرب، تم تقديمها خلال الندوة، إن 20% من الريفيات يعملن بالزراعة. فيما تبلغ نسبة اللواتي يملكن الأراضي، التي يشتغلن بها، أقل من 13%.

وانتقدت الدراسة الفوارق في الأجور حيث تتقاضى النساء في الأرياف ما بين 80 و100 درهم يومياً (ما بين 8.7 و10.9 دولارات) في الوقت الذي يتقاضى الرجال ما بين 120 و150 درهماً (ما بين 13 و16دولاراً).

وانتقدت الدراسة عدم استفادة المرأة في الأرياف من التأمين الصحي رعم أن النساء يشكلن النسبة الكبيرة من اليد العاملة بالأرياف.

وتقول السلطات المغربية إن المرأة نالت العديد من المكاسب مؤخراً وتشغل الكثير من المناصب القيادية، وتعمل جاهدة على تحسين حياة النساء.

  •   
  •   
  •  
  •  

تعليقات (0 تعليق)