رسالة الى بنعرفة: أخطاء الوزراء تستوجب الاعفاء و ليس الاعتدار

المحرر الرباط

 

طل علينا بنعرفة السياسة المغربية باعتدار عن تصريحات ترسانته الوزارية في حق الشعب المغربي، مستغلا مرة أخرى الدين في السياسة، من خلال تقديم “العار ديال” شهر رمضان للمغاربة، في محاولة منه لثنيهم عن المقاطعة.

 

و عندما يتقدم الوزير الاول باعتذار للشعب، فان ذلك يعتبر بمثابة دليل قاطع على ارتكاب وزرائه لاخطاء، اما عندما نتحدث عن تجاوزات الوزراء، فان الامر يتعلق بأخطاء جسيمة لا يمكن اصلاحها بالاعتذار.

 

لو أن وزيرا في دولة تحترم نفسها قبل مواطنيها، نعث الناس بالمداويخ، لقدم استقالته مباشرة بعض تناوله لقهوة الصباح في اليوم الموالي، بعيدا عن لغة الخشب، و دون الدفع برئسه للاعتدار، و تقديمه ككبش فداء للمرة الثانية.

 

كمغاربة أحرار، لنا في هذا الوطن، ما لاخنوش و لوزراء حزبه من حقوق و واجبات، نخبرك ايها الرئيس المحترم، بأن اعتدارك غير مقبول، و أن اقالة وزير المالية و ناطقكم الرسمي قد أصبح واجبا وطنيا من المفروض تحقيقه اذا كنتم تحترمون المغاربة.

  •   
  •   
  •  
  •  

تعليقات (0 تعليق)