افتتاح مسابح بلاستيكية يثير سخط وسخرية الجزائريين
ع ز

المحرر ـ متابعة

تحول تدشين مسابح بلاستيكية بمدينة “فرجيوة” بالجزائر، إلى مادة للسخرية على مواقع التواصل، إذ وصف الناشطون ما أقدم عليه والي المنطقة، بـ”الفضيحة”.

واستمر سخط الجزائريين بسبب ما أُعطي من زخم لتدشين مسبح دون المستوى المطلوب، والهالة التي صاحبت حفل التدشين.

وعقب ما أثير على مواقع التواصل من غضب، جاء رد خلية الإعلام بالولاية بيانا كالآتي: “لقد لفت انتباهنا بعض التفاعلات حول عملية وضع في الخدمة 28 مسبح متنقل على مستوى 28 بلدية ، بين مبارك للفكرة ومخالف لها، كل بحسب منظوره”.

وأضاف البيان “قيام والي الولاية بإشرافه الشخصي على وضع هذه المسابح قيد الخدمة، فله قيمة رمزية اعتبارية، تندرج ضمن احترامه وحزنه العميق على تلك الأرواح التي قضت نحبها من أبنائنا وهم يفرون إلى البرك والمستنقعات والجرف المائية وسد بني هارون هربا من حر الصيف”.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات مغلقة.