نهاية مهام بعثة الـ”مينورسو” نهائيا في الصحراء المغربية
ع ز

المحررـ متابعة

تتسارع الخطى الأمريكية في مسار إنهاء مسببات التوتر بسبب النزاع المفتعل بالصحراء المغربية، إذ كشفت مصادر دبلوماسية، أن مجلس الأمن يتداول في مشروع خارطة طريق تقدمت بها واشنطن، وذلك لقطع الطريق أمام مناورات جزائرية-جنوب إفريقية تتم داخل الاتحاد الإفريقي، تهدف إلى سحب بساط الملف من الأمم المتحدة والزج به في مستنقع الحروب الإفريقية.

ووفق ما أوردته يومية “الصباح” ضمن عددها ليوم الإثنين 09 يوليوز الجاري، فإن المبادرة الأمريكية ارتكزت على مخاوف لدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وعدد من العواصم العالمية من سيناريوهات محتملة لاشتعال فتيل المواجهة المسلحة في المنطقة، والتي طالبت في اجتماع مجلس الأمن، أبريل الماضي، باعتماد قرار بإلغاء المنطقة العازلة على اعتبار أنها توصلت من الأمين العام للأمم المتحدة بتحذير مكتوب عن وجود قلق بالغ إزاء استمرار وجود عناصر انفصالية مسلحة قبالة الجدار الأمني المغربي، وأن دائرة الخطر أصبحت تسائل وجود المنطقة العازلة من أساسه، في إشارة إلى توصية مرتقبة إلى مجلس الأمن بمنح صلاحيات الإشراف عليها للمغرب.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات مغلقة.