بسبب مقررات ” البغرير” الفيزازي يهاجم “عيوش” ويصفه ب”الجاهل”
ع ز

المحرر-متابعة

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول توظيف مصطلحات بالدارجة العامية، في مقررات التدريس، بالنسبة للسلك الابتدائي، وصف محمد الفيزازي أحد أبرز وجوه السلفية الجهادية، نور الدين عيوش بـ “الجاهل” لكونه يدافع عن تدريس الدارجة بالمدارس العمومية.

واعتبر الفيزازي أن الدعوة إلى التدريس بالعامية (الدارجة) دعوة من جاهل بالعربية أولا، وجاهل بمفاسد دعوته الكارثية ثانيا.

وأوضح الفيزازي، أن الدعوة إلى التعلم بالعامية دعوة قديمة عرفتها كل الدول العربية والإسلامية، وهي دعوة لها أهدافها التدميرية التي لا تخطئها العين، ولها جهاتها الغربية الماكرة والعدوة والممولة بالدعم المادي والمعنوي والحماية والرعاية.

وقال الفيزازي، إن التعليم بالعامية يعني بالضرورة إبعاد اللغة العربية، وإبعاد اللغة العربية يعني بالضرورة قطع الرابطة بين المسلمين والقرآن والسنة والتراث العلمي والفقهي لقرون طويلة.

وأضاف الفيزازي، أنه من العار أن تقبل تركيا والصين واليابان وكوريا والهند وغيرها من البلاد العجمية وحتى من دول أوروبا على إدراج اللغة العربية في سلك التعليم لديها في الوقت الذي يفكر فيه بعض الفرنكفونيين عندنا بقتل لغة القرآن وإحياء لهجات الأزقة.

وأفاد الفيزازي، أن اللغة هي جسر لفهم الدين، وأن اللغة هوية وثقافة وتاريخ وعلوم وفن وأدب…بل ورافعة اقتصادية هائلة، وهذا من أهداف تعلم الصينيين مثلا للغة العربية، كما هي أهداف طلابنا للغة الصينية وغيرها حيث آفاق البحث عن فرص الشغل والسياحة والانفتاح على ثقافة الآخرين

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات مغلقة.