وفاة شاب كان منهمكا في الإعداد لسهرة “الستاتي” بسيدي قاسم

المحررـ متابعة

توفي ،مساء يوم السبت 6 أكتوبر 2018،شاب في مقتبل العمر بينما كان منهمكا في إعداد لوزام سهرة عبد العزيز الستاتي؛السهرة التي نظمها المجلس الجماعي لسيدي قاسم على هامش الموسم السنوي لسيدي قاسم بو عسرية، وكان الشاب المسكين أبرز ضحية هذه السهرة .

تعود تفاصيل الحادث إلى كون الشاب المذكور كان بصدد إعداد مكبر وموزع الصوت”sonnorisa
tion”” ، دقائق معدودة قبل صعود عبد العزيز الستاتي لمنصة البلدية التي أقيمت في رحابها هذه السهرة .. وفي رمشة عين سقط الشاب مغمى عليه بعد إصابته بصعقة كهربائية قوية،لم تمهله كثيرا ليفارق الحياة على إثرها .

حضر رجال الأمن والوقاية المدنية الذين تكلفوا بنقل جثة الضحية إلى المستشفى الإقليمي بسيدي قاسم، وسط ذهول وحسرة كبيرين للجمهور الذي جاء لمتابعة السهرة.

وعلى إثر هذه الفاجعة طالبت فعاليات بالمدينة من المسؤولين إلغاء السهرة احتراما لروح الضحية،غير أن ذلك لم يجد أدنى صدى لديهم ،وصعد الستاتي المنصة وكأن شيئا لم يحدث..واستمرت السهرة…
جدير بالإشارة إلى أن موسم سيدي قاسم بوعسرية، الذي نظمه المجلس الجماعي بسيدي قاسم بشراكة مع الشرفاء االقاسميين،عرف ردود أفعال متباينة في أوساط القاسميين،بسبب التكلفة المالية التي خصصت له هذه السنة ،والبالغة حوالي60مليون سنتيم، دون الحديث عن السهرات التي أحياها كل من الستاتي وسعيدة وشرف ..والتهمت ،هي أيضا ملايين أخرى،مما يرجح إمكانية ارتفاع التكلفة إلى أكثر من مبلغ الصفقة التي خصصت لهذا الموسم.

إلى جانب هذا أقام رئيس المجلس الجماعي لسيدي قاسم، مأدبة غذاء على شرف والي جهة الرباط سلا القنيطرة، ورئيس الجهة، وعامل الإقليم ،ورئيس المجلس الإقليمي وشخصيات سياسية ، على رأسها الأمين العام لحزب الاستقلال ،نزار بركة … وغيرهم .

مقالات ذات صلة

إغلاق