صلاح الدين مزوار يقود مساعي “المصالحة” بين مهنيي السياحة

المحررـ متابعة

قود كل من صلاح الدين مزوار رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب ونائبه فيصل مكوار مساع للمصالحة بين مهنيي القطاع السياحي.

وفي اجتماع للمهنيين, انضم إليه أمس الأربعاء, كل من محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ولمياء بوطالب كاتبة الدولة في السياحة وصلاح الدين مزوار, تم الاتفاق على تكليف رئيس “الباطرونا” ونائبه, بالإشراف على الحوار بين المهنيين من أجل التوصل إلى اتفاق شامل يعيد توحيد صفوف كافة الفاعلين في الصناعة السياحية بالمغرب, تحت مظلة الكونفدرالية الوطنية للسياحة.

ويعيش القطاع السياحي منذ شهوى على وقع خلافات بين المهنيين السياحيين, حيث كان المجلس الإداري للكونفدرالية الوطنية للسياحة تحت قيادة عبد اللطيف القباح, قد قرر في شهر ماي الماضي, الانسحاب من الاتحاد العام لمقاولات المغرب, وذلك مقابل فاعلين آخرين اتخذوا موقف البقاء تحت مظلة “الباطرونا” لكن يبدو أن الجهود التي قامت بها عدة أطراف من بينها الوزارة, أفلحت في إعادة لم المهنيين حول طاولة واحدة في أفق إيجاد توافق نهائي وشامل بين جميع الأطراف.

مقالات ذات صلة

إغلاق