صورة تلميذ بيده أثار دم بسبب البرد بأزيلال‎ تشعل الفايسبوك المغربي

المحررـ متابعة

تسببت موجة البرد القاسية التي تعرفها منطقة أزيلال، في معاناة ومشاكل صحية لعدد من التلاميذ الذين يقطعون يوميا مسافات طويلة في الصباح الباكر من أجل الوصول إلى المدرسة.

وتناقلت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صورة يدين تلميذ ينحدر من منطقة أزيلال، تظهر عليهما آثار تكبدات للدم بسبب الانخفاض الشديد في درجة الحرارة.

ونقل أحد المواطنين على لسان أستاذ التلميذ الذي يدرس بإحدى المدارس بالقرى النائية بنفس المنطقة، أنه صدم في بادئ الأمر أثناء تصحيحه لدفاتر التلاميذ، ليجد أثار الدم بدفتر تلميذ، وعندما نادى عليه وجد أثار الدم على يديه بسبب برودة الجو.

وتعاطف رواد الموقع الأزرق مع صورة التلميذ وما ألم به من شدة البرد، وطالبوا من المسؤولين الالتفاتة للمناطق النائية التي تعيش ظروفا صعبة خصوصا في صفوف التلاميذ الذين يقطعون مسافات طويلة للوصول إلى المدرسة.

  •   
  •   
  •  
  •  

مقالات ذات صلة

إغلاق