وفاة الشاب الذي أضرم النار في جسده بالمعبر الحدودي الكركرات

المحررـ متابعة

كشفت مصادر اعلامية، أن الشخص الذي اضرم النار في نفسه يوم السبت الماضي،بالمنطقة الحدودية الكاركرات، لفظ انفاسه الاخيرة صباح اليوم الاربعاء بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء.

وكان المعني بالأمر قد قام بصب البنزين على جسمه واضرم النار فيه مما اصيب معه بحروق من الدرجة الثالثة . احيث تم نقله إلى المستشفى عبر سيارة مجهزة من الداخلة إلى الدار البيضاء .

مقالات ذات صلة

إغلاق