تفاصيل صادمة.. وفاة متزوجة بين احضان عشيقها بضواحي مراكش

المحررـ متابعة

لفظة إمرأة أنفاسها الأخيرة، بين أحضان عشيقها نواحي مراكش عناصر الدرك الملكي خلال الساعات الماضية. وألقى رجال الدرك الملكي بالمركز الترابي أولاد حسون ضواحي مراكش، القبض على حارسي ضيعة فلاحية بدوار سويروا، التابعة لجماعة أولاد حسون. ويأتي الاعتقال ،

ووفق مصادر محلية، من أجل التحقيق معهما في قضية وفاة سيدة متزوجة تبلغ من العمر 31 سنة كانت رفقة عشيقها البالغ من العمر 46 سنة في ذات الضيعة، بناء على تعليمات النيابة العامة .

وأضافت ذات المصادر أن السيدة المتوفية هي أم لطفلين تقطن بحي عنطي بمراكش، كانت توهم زوجها أنها تشتغل بإحدى دور الضيافة بطريق فاس ، من أجل قضاء لحظات حميمية مع عشيقها المتزوج والأب لثلاثة أبناء. وباشر المركز القضائي للدرك الملكي لأولاد حسون، تحقيقاته، مع عشيق الضحية، بتهمة الخيانة الزوجية وإعداد وكر للدعارة، بعد أن تسبب حريق بجهاز التدفئة في اندلاع النيران بشكل مفاجئ في المكان .

المصادر نفسها اكدت ان الحريق اندلع لحظة خلود العشيقين إلى النوم بعد ليلة خمرية ماجنة، حيث كان الجهاز الكهربائي موضوعا قرب الفراش، ما أدى إلى إصابة الضحية بحروق خطيرة نقلت على إثرها إلى المستعجلات في وقت مبكر من صباح الجمعة حيث فارقت الحياة جراء خطورة الحروق التي تعرضت لها.

مقالات ذات صلة

إغلاق