لوديي يبرز استراتيجية المملكة في مكافحة الإرهاب والتدبير الانساني لأزمة الهجرة.

المحررـ ومع

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، استقبل عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، الجمعة بالرباط، نائبة الوزير الأول وزيرة الشؤون الخارجية والأوروبية الكرواتية، ة ماريا بيتشينوفيتش بوريك التي تقوم بزيارة عمل للمملكة من 7 الى 9 فبراير، مرفوقة بوفد هام.

وبمناسبة هذا اللقاء، الذي جرى بحضور سفيرة كرواتيا بالرباط، جاسنا ميليتا، وأعضاء الوفد الكرواتي، ومسؤولين بإدارة الدفاع الوطني والقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، استعرض الطرفان روابط الصداقة بين البلدين، وعبرا عن ارادتهما في تعزيزها أكثر في مختلف الميادين، حسب بلاغ لإدارة الدفاع الوطني.

وأفاد البلاغ أن نائبة الوزير الأول الكرواتية والوزير المنتدب المكلف بادارة الدفاع الوطني اتفقا على وجود آفاق واعدة للتعاون في مجال الدفاع.

وفي هذا الإطار، قام المسؤولان بالتوقيع على اتفاق للتعاون العسكري والتقني يرسي إطارا عاما للعلاقات الثنائية خصوصا في مجالات التكوين والتدريب العسكري والصحة العسكرية وإدارة الكوارث فضلا عن تبادل التجارب والخبرات.

وعلى صعيد آخر، يضيف البلاغ، تبادل المسؤولان وجهات النظر حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك واستعرضا الوضعية الأمنية في الفضاء المشترك. وانصبت المناقشات أساسا على الوضع الأمني في المتوسط والساحل.

وأبرز لوديي في هذا الصدد الاستراتيجية الناجعة التي تتبناها المملكة، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، لاسيما في مجال مكافحة الإرهاب والتدبير الانساني لأزمة الهجرة.

ومن جهتها، نوهت نائبة الوزير الأول الكرواتية بالدور الطلائعي الذي تضطلع به المملكة في المنطقة والتزامها النشط من أجل السلام والاستقرار، سواء على الصعيد الدولي أو الإقليمي . كما نوهت بالتقدم الهام الذي حققه المغرب تحت قيادة جلالة الملك.

مقالات ذات صلة

إغلاق