“أحباب الوطن” يكرم الابطال المغاربة في قطر + صور

الدوحة ـ مراسلة خاصة

بعد المشاركة المتميزة للجالية المغربية في اليوم الرياضي لدولة قطر نظم منتدى أحباب الوطن مساء الجمعة حفل تكريم للأبطال والمدربين المغاربة المساهمين في إنجاح “الركن الرياضي المغربي” الذي أطلقت نسخته الاولى برعاية الخطوط الملكية المغربية.
وكان اليوم الرياضي لدولة قطر فرصة لإبراز قدرات الابطال المغاربة ومساهمتهم المتميزة في إنجاح الفعاليات والانشطة الرياضية المتنوعة التي ضمها “الركن الرياضي المغربي” بآسباير زون، حيث استفاد زوار الركن المغربي من مختلف الورشات الرياضية التي وفرتها اللجنة المنظمة سواء في الملعب الكبير رقم ١٠ من فنون القتال المختلفة وكرة القدم والسلة والكرة الطائرة والتنس، إضافة إلى الملعب الخماسي رقم ٤ الذي احتضن الدوري المغربي لكرة القدم الخماسية، والذي افرز فوز فريق اتحاد فاس على باقي الفرق المشاركة..
وتميز الركن المغربي ببعض الرياضات التي تعرف عليها الجمهور لأول مرة كرمي الكرة الخشبية وبعض الألعاب الشعبية المغربية إلى جانب توظيف “الكلون” لتحبيب الرياضة إلى الأطفال، حيث استقطب الفنان الصادقي شريحة واسعة من الصغار ليشركهم في مسابقات والعاب حركية مصاحبة للمرح والاستمتاع…


وأعرب البطل عبد الرحيم ايتسي عن سروره البالغ بمشاركته هذه السنة لما لها من خصوصية ” كنت دوما أشارك في اليوم الرياضي، ولكن مشاركتي هذه السنة لها طعم خاص بنكهة مغربية خالصة، وقد وصلتني أصداء جيدة جدا عن مشاركتنا والحمد لله” موجها الشكر لكافة الابطال والمدربين قائلا “كفيتم ووفيتم” مضيفا “ان هذه السنة عرفت عرسا رياضيا مغربيا متعدد الانشطة بما فيها التايكواندو والتاي بوكسينغ و الووشو إلى جانب الدوري الكروي والكروسفيت وكذا كرة اليد والسلة والمضرب… وغيرها”، موجها الشكر لدولة قطر على اهتمامها المكثف بالمجال الرياضي، وشكر خاص لإدارة مؤسسة اسباير على ترحيبها بالركن الرياضي المغربي ضمن برنامجها السنوي احتفالا باليوم الرياضي للدولة، وختم المدرب المعتمد من الاتحاد القطري للتايكواندو بقوله ” إن مشاركتنا في هذا العرس الرياضي الذي تحتفل به دولة قطر قدم صورة مشرفة للجالية المغربية وأبرز اهتمامها ومشاركتها الفعالة في اليوم الرياضي للدولة، وكان النجاح حليفنا بفضل الاشراف الجيد وجهود الأبطال والمدربين المغاربة والحمد لله

وقال عبد الرزاق عائلي عن اللجنة المنظمة إن اطلاق النسخة الاولي للركن الرياضي المغربي بالاشتراك مع اسباير بمناسبة اليوم الرياضي فرصة اتاحت لنا كمغاربة ابراز الكفاءات الرياضية التي ساهمت في إنجاح التظاهرة بامتياز، مشيدا بالاقبال الكبير على الركن الرياضي المغربي من مختلف الجنسيات مما يشعرنا بالفخر والاستمرار في العطاء والتميز.
أما المنشط الفنان محمد اعبيل فقد وصف اليوم الرياضي بأنه “كان يوما رائعا و متميزا بحضور الابطال المغاربة الذين اشرفوا على تأطير مجموعة من الورشات التي نالت اعجاب جل المشاركين صغارا وكبارا، رجالا ونساء من ابناء الجالية المغربية و باقي الجاليات الاخرى المقيمة في قطر. وختم بقوله “اننا في حاجة ماسة لمثل هذه المبادرات والانشطة لأنها المتنفس الوحيد لنا من اجل بناء جسور التواصل فيما بيننا بعيدا عن وطننا هنا في بلدنا الثاني”

وأشار البطل كمال النعيجة مدرب الكيك بوكسينغ إلى “ان انطلاق النسخة الاولى للركن الرياضي المغربي أتاحت لنا كأبطال ومدربين الكشف عن بعض القدرات والمهارات الرياضية المغربية المتنوعة التي شاركناها مع مختلف الجنسيات المتواجدة في دولة قطر وهو ما ساهم في نجاح هذه النسخة بامتياز”

أما الشاب ياسين الذي التحق بالدوحة قبل عدة اشهر فقد عبر عن اعجابه بما سماه “العيد الرياضي” بمنطقة اسباير، حيث خصص جزء مهم من الفضاء لـ”الركن الرياضي المغربي” الذي تميز عن غيره بتكونه من ورشات متعددة و متنوعة لمجموعة من الرياضات المختلفة منها الفردية والجماعية تخللتها أنشطة توعوية بأهمية الرياضة في حياة الإنسان وممارستها بشكل منتظم وجعلها سلوكا حياتيا مستمرا، وأضاف ياسين “أن هذه التمارين الحركية والتوعوية جعلت الحاضرين من الجالية المغربية والجاليات يستحسنون هذه البادرة ويعبرون عن إعجابهم الشديد بالتنظيم المحكم و المتنوع.” موجها الشكر بدوره ” لأبطالنا و لكل من ساهم من قريب أو بعيد في تنظيم و إنجاح هذه الدروة الأولى من “الركن الرياضي المغربي” و دام لنا منتدانا فضاء يجمعنا و يرفه عنا في غربتنا و يؤنس وحشتنا” !

وصرح مولاي إسماعيل العلوي (مدير منتدى احباب الوطن) ب”ان المشاركة المغربية في اليوم الرياضي لدولة قطر هذه السنة تستحق الفخر، حيث خلفت أصداء جيدة جدا لدى الزوار عموما الذي شرفونا في الركن الرياضي المغربي ولدى المؤسسة التي فتحت لنا أبوابها مشكورة ومنحتنا فضاء متميزا في الملعب رقم ١٠ فكان الركن بين الاتحاد الدولي لرياضة السامبو، التي تطلق لأول مرة في قطر، وبين مؤسسة اسباير زون ، موجها الشكر الجزيل إلى الخطوط الملكية المغربية، و”إلى كل من ساهم من قريب او بعيد في إنجاح هذا الحفل الرياضي الذي عرف هذه السنة مذاقا مغربيا بارزا متميزا، وأخص بالذكر الحاج ميلود الدويري، وكل الابطال والمدربين المغاربة: ايت سي عبدالرحيم -عماد شنيغب- محمود بن شادي- عبدالحق منصور- نزهة الغالي – رضوان الرازي- خالد حوام- كمال نعيجة – رضوان داني – عماد صفوان
-امين السالمي- ايت سي محمد –أشرف مربوح، وكذا كل أعضاء اللجنة المنظمة الذين سهروا على إنجاح النشاط حيث يستحقون جميعا كل الشكر والتقدير والامتنان، وضرب موعدا جديدا لجمهور المغاربة المقيمين في قطر لحضور الانشطة القادمة بإذن الله.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق