اول الصور للمروحية الخاصة المحملة بالذهب الموقوفة بالسودان

قالت وزارة المعادن السودانية بأن قوات الدعم السريع أوقفت اليوم الخميس طائرة و على متنها كميات كبيرة من الذهب وهي تابعة لشركة “مناجم” المغربية، وذلك بسبب عدم حصولها على التصاريح اللازمة لنقل الذهب.

وقال مصدر في الوزارة في تصريحات لوكالة “سبوتنيك”، أن “الطائرة التي كانت بحوزتها كميات من الذهب، تابعة لشركة مناجم المغربية، وكانت في طريقها للخرطوم من منطقة قبقه الصحراوية غربي ولاية نهر النيل، لذلك جاء توقيف الطائرة، ليس بسبب التهريب، لكن لأنها لم تأخذ تصريحا لتحرك الطائرة”.

وأوضح المصدر أن “قبل سقوط الحكومة السابقة كانت من مهام جهاز الأمن الاقتصادي التابع، هي مراقبة وإعطاء التصاريح للشركات العامة بالتعدين بنقل إنتاجها من مناطق التعدين إلى الخرطوم أو أماكن أخرى حسب التصاريح”.


ولفتت إلى أن “هذه المهام الأمنية تقوم بها حاليا قوات الدعم السريع”. وأكد المصدر أن “شركة مناجم المغربية كانت في طريقها للخرطوم لنقل 84 كيلو من الذهب من منطقة قبقه إلى الخرطوم، فقامت قوات الدعم السريع، باعتراضها لعدم وجود تنسيق مسبقا وذلك في إطار الإجراءات الأمنية الحالية”.

وأشار المصدر إلى أن شركة مناجم هي “شركة كبيرة وتعمل بتقنيات فرنسية متطورة في مجال التعديل ولها عدة افرع في الدول الأفريقية”. وضبطت قوات الدعم السريع السودانية، اليوم الخميس، كميات كبيرة من الذهب أثناء محاولة تهريبها للخارج عبر طائرة خاصة تابعة لشركة أجنبية بولاية “نهر النيل” شمال البلاد.

وجاء في بيان صحفي، لقوات الدعم السريع، اليوم الخميس، أكدت فيه “ضبط طائرة خاصة بشركة أجنبية تشرع في تهريب كميات كبيرة من الذهب بولاية نهر النيل”

المحرر – عن زنقة 20

 

مقالات ذات صلة

إغلاق