مغربي مجهول الهوية يقوم بعمل بطولي ويُخرج إسبانيا من وسط النيران

أنقذ مهاجر مغربي، بعد ظهر يوم أمس الجمعة، حياة مواطن إسباني ظل محاصراً داخل منزله الذي تعرض للاحتراق في بلدة دينيا ضواحي مدينة فالنسيا، حسب ما أورده موقع “levante-emv”.

البطل مجهول الهوية الذي يعمل في سوق للحرف اليدوية بالمنطقة، كان يمر بشارع بورت، حينما شاهد ألسنة اللهب تنبعث من شرفة المنزل وسط تعالي صيحات الاستغاثة من صاحبه المريض والذي يواجه مشاكل في الحركة.

الشاب المغربي تسلق واجهة المنزل وتسلل إلى داخله عبر النافذة، حيث ظهر بعد ذلك وهو يحمل على أكتافه المواطن الإسباني البالغ من العمر 38 عامًا ، الذي تم نقله إلى المستشفى قصد إسعافه .

وحل رجال الشرطة المحلية والمطافئ بعين المكان من أجل إطفاء الحريق، في حين غادر البطل المجهول المكان في صمت بعد غسل يديه في منزل أحد الجيران.

مقالات ذات صلة

إغلاق