العيون : غليان داخل المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين

رضوان الدليمي – المحرر

 

يتواصل مسلسل شد الحبل بين تنسقية متدربات ومتدربي مسلك الإدارة التربوية فرع العيون ووزارة التربية الوطنية ودلك بسبب المدكرة الوزارية 009/20 المنظمة لولوج مسلك الإدارة التربوية والتي تنص على التعيين الجهوي إبتداء من موسم 2021/2022 وهو ما يعتبر إجحاف في حق فوج 2019/2020.

هدا وأثارت سياسة الادان الصماء التي تنهجها الوزارة الوصية موجة سخط عارمة في صفوف متدربات ومتدربي مسلك الإدارة التربوية خصوصاً في ظل الخطوات النضالية الحضارية المتسلسلة التي عرفت مشاركة كل الاطر التربوية التي أبانت على روح نضالية عالية.

ويرى أعضاء التنسيقية ان المدكرة الوزارية ستساهم لا محالة في التشريد الأسري و تهجير الكفاءات المحلية خصوصا في ظل النقص المهول في الأطر الإدارية بحيث لن تستفيد جهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الدهب من أطرها وهو ما يشكل الإستثناء على الصعيد الوطني.

هدا ودعت التنسقية وهي الصوت الناطق بإسم متدربات ومتدربي الادارة التربوية في بلاغ رابع توصل موقع ” المحرر” بنسخة منه ، الى تعيين جهوي لخريجي المركز مع تلبية طلبات الراغبين في التعيين الوطني ، مع ضرورة الاعلان عن جميع المناصب الشاغرة بجهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الدهب مع إعطاء الأولوية لخريجي مسلك العيون فوج 2019/2020.
وطالبت من وزارة التربية الوطنية بنهج سياسة الأمر الواقع والابتعاد عن الحلول الأحادية الجانب، وهو ما يعد امر مخالف لمبادئ الدستور المبنية على التدبير التشاركي لجميع الملفات العالقة.
جدير بالذكر أن الخطوات النضالية لا زالت مستمرة بحيث ينتظر مقاطعة التداريب الميدانية ابتداء من يوم الثلاثاء 11 فبراير 2019 الى غاية يوم الخميس 13 فبراير 2019 مصحوبة بوقفات إحتجاجية أمام المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالعيون وأمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء.
في إنتظار وصول الرسائل المشفرة للجهات المختصة لتجاوب معها وتحقيق المطالب العادلة دعت ان تنسيقية كل الأطر الإدارية والهيئات النقابية الى ضرورة رص الصفوف والالتفاف ولو تطلب الامر اتخاد أشكال وخطوات أكثر تصعيد.

مقالات ذات صلة

إغلاق