طاطا: نشاط تربوي بيئي بمناسبة اليوم العالمي للمناطق الرطبة –

متابعة من طاطا – المحرر

 

نظم المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين سوس-ماسة الفرع الاقليمي طاطا بشراكة مع المديرية الاقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر- طاطا وجمعية أصدقاء المدارس نشاطا تربويا بيئيا وذلك يومي 14و 15 فبراير 2020 وذلك احتفاء باليوم العالمي للمناطق الرطبة.

في اليوم الأول الجمعة 14 فبراير 2020 افتتحت فعاليات هذا النشاط الذي شارك فيه كل أطر المركز وكل الاساتذة المتدربين مع الشركاء في التنظيم بفضاء المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين طاطا بندوة علمية في موضوع : “دور المناطق الرطبة في حماية المنظومات البيئية والحفاظ على التنوع الإيكولوجي وتحقيق التنمية المستدامة” الندوة التي عرفت ثلاث مداخلات علمية: الأولى  لممثل المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر حول موضوع دور المديرية في حماية المناطق الرطبة بالإقليم والتحديات التي توجهها في ظل الاندثار التدريجي لهذه المناطق، حيث قدم مجموعة من الاحصائيات في المجال الغابوي والنباتي والحيواني مؤكدا على الدور الذي تلعبه هذه المناطق في الحياة الاقتصادية والاجتماعية و البيئية لساكنة المنطقة.

ثم المداخلة الثانية  لرئيس مشاريع جمعية أصدقاء المدارس في جنوب المغرب التي ركزت في مجملها على الادوار التي تضطلع به هذه الجمعية لاسيما في المجال البيئي والاجتماعي والتربوي من خلال تنظيم مجموعة من عمليات التشجير والسقي بالتنقيط في المدارس التعليمية وحملات التوعية والتحسيس بأهمية الحفاظ على المجال الأخضر،اما المداخلة الثالثة للأستاذ المكون بالمركز الجهوي طاطا رصدت موضوع حماية المناطق الرطبة بالمغرب وخاصة من خلال المنهاج مادة الاجتماعيات والدي ذيل مداخلته بتوصيات واقتراحات لحماية المناطق الرطبة التي تلعب دورا بارزا في حياة الإنسان وفي حماية التنوع الإيكولوجي.

واختمت أشغال الندوة بتقديم شواهد تقديرية تشريفا لشركاء المركز في هذه الأنشطة البيئية المتنوعة على مدى يومي الجمعة والسبت 14و15 فبراير 2020.

مقالات ذات صلة

إغلاق