فضائح مالية خطيرة بالجامعة الملكية للمسايفة

 

انفجرت خلال الجمع العام العادي للجامعة الملكية المغربية للمسايفة فضائح تتعلق بالتدبير والتسيير المالي وتبديد الأموال العمومية بطرق جد مشبوهة.

وفجر عضو عدم قانونية الجمع العام العادي بسبب انعدام الثقة في الحاضرين لأشغاله والذين لا يتوفرون على الشروط القانونية ليكون أعضاء بالجامعة أصلا.

ومنع رئيس جامعة المسايفة،وهو بالمناسبة مجرد سائق سيارة أجرة منع حضور مفوض قضائي لأشغال الجمع العام العادي، لإنجاز محضر واستجواب .

واستنكر عضو خلال الجمع وجود أشخاص غرباء تم استقدامهم من أجل تمرير التقرير المالي والتدبير لسنة 2019,والذي لم يتواجد صفحة واحدة مجهولة المعالم تحمل مجرد أرقام مبهمة.

ولم يتم الإدلاء بأي وثائق محاسبية معتمدة،خصوصا وان المسؤولين بمكتب الجامعة الوطنية للمسايفة وهم كلهم عائلة واحدة والمنخرطون بدوره ينتمون العائلة المسيرة للمكتب،ويتم الاغداق عليهم بالسفريات خارج المغرب والتي تصرف عليهم أموالا باهضة.

ومن المنتظر أن تدخل الهيأة الوطنية لحماية المواطنة والمال العام،على الخط لتقديم شكاية أمام الوكيل العام.

يتبع …

مقالات ذات صلة

إغلاق