القنيطرة : جمعية أفريكا لحقوق الإنسان تصدر بيان تضامني مع مناضلي الجمعية

متابعة من القنيطرة – المحرر

 

 

تماشيا و ضرورة التواصل عن بعد من جراء العواقب السلبية التي فرضتها إجراءات محاربة وباء كورونا, أصدر المكتب المركزي لجمعية أفريكا لحقوق الإنسان أرضية فكرية / حقوقية يلتمس عبرها المهتمين بميدان ثقافة حقوق الإنسان و الدفاع عنها وكذا من أعضاء فروع جمعية أفريكا وطنيا المساهمة في نقاش وطني حول موضوع : استقلالية القضاء بالمغرب.
السياق الخاص :

من المساهمات التي توصل بها فرع أفريكا بالقنيطرة عبر المكتب المركزي تقرير من الرشيدية أتت فيه مجموعة من الإكراهات التي تعوق دون استقلالية القضاء إقليميا من جراء تدخلات مرفوضة من طرف موظفة بكولميما وصلت درجة استعمال نفوذها التصريح بقرارات و أحكام لاتزال تروج في المحاكم و لم يصدر عنها أي منطوق ( نموذج ملف عدد 2020/1606/92 بالمحكمة الإبتدائية بمدينة سلا قسم قضاء الأسرة. ) حيث تصرح و معها مجموعة من أفراد عائلتها و الذين يفتخرون بقوة اختراق جهاز القضاءة من طرف هذه الموظفة من محكمة كولميما بإقليم الراشيدية.

بعدها انطلقت المعنية بالأمر كرد فعل بعد افتضاح أمرها بالإتصالات بمختلف النقابات وموظفي وموظفات مجموعة من المؤسسات القضائية لاستعمالها من أجل التضامن الشكلي وصياغة عرائض تضامنا معها نصبا و احتيالا.

و بعد السياقين العام و الخاص قررت هذه الموظفة و التي ليس لها و لو شهادة الباكلوريا تسخير مجموعة من مريديها المحدثين لعدة حسابات وهمية عبر الأنترنيت للتهجم على جمعية أفريكا لحقوق الإنسان و على الخصوص على شخص السيد الرئيس المركزي الأستاذ المناضل الوطني عدي ليهي.

وعليه نحن ممثلي جمعية أفريكا لحقوق الإنسان بمدينة القنيطرة نصدر هذا البيان من أجل التعبير عما يلي :

*- تضامنا المطلق و اللامشروط مع الأستاذ عدي ليهي لما تعرض له من مضايقات و استفزازات تهدف النيل من سمعته و المس بكرامته عبر افتراءات مكشوفة و قصص خيالية.
*- ملتمس من السيد المحترم الوكيل العام باستئنافية إقليم الرشيدية فتح تحقيق جدي عما يروج من تدخلات المعنية بالأمر في ملفات المتقاضيات و المتقاضين بإلإقليم.
-* ملتمس من السيد المحترم الوكيل العام للملك’ باستئنافية سلا فتح تحقيق جدي لاكتشاف الأيادي الخفية التي تربط علاقة مشبوهة مع هذه الموظفة بالمحكمة الإبتدائية قسم قضاء الأسرة بسلا للترويج عن أحكام قبل صدورها.
*- دعوة جميع منتسبي جمعية أفريكا لحقوق الإنسان على الصعيد الوطنية و كل المهتمين بحقوق إلإنسان لرص الصفوف استعدادا لتجسيد شكل نضالي أمام مقر وزارة العدل و الحريات دفاعا عن استقلالية القضاء.
*- ملتمس للرئيس المركزي السيد عدي ليهي التراجع عن قراره و عدم المخاطرة بصحته بتنظيم اعتصام و إضراب مفتوح عن الطعام كما أمام ابتدائية مدينة سلا كما صرح به على اعتبار أننا كلنا مستهدفون عبر هذه الحرب الهمجية و على الخصوص الجمعية الأم و ليس الشخص بوحده .

عن المكتب المسير لجمعية أفريكا لحقوق الإنسان فرع القنيطرة.
القنيطرة يوم الإثنين 4 ماي 2020 .
—————————————————
E-mail :[email protected]
العنوان : دار إلشباب رحال  المسكيني-بالساكنية – القنيطرة.
الهاتف : +212628562125

مقالات ذات صلة

إغلاق