اعتقال مستشار جماعي بآسفي متهم باغتصاب ابنه البالغ من العمر 6 سنوات!!

أمر الوكيل العام بآسفي، نهاية الأسبوع المنصرم، بإيداع مستشار بالجماعة الترابية ايغود باقليم اليوسفية، السجن المدني بآسفي، على خلفية اتهامه باغتصاب ابنه الذي لم يتجاوز ست سنوت ونصف من عمره.

وحسب ما كشفته مصادر محلية، فالمتهم (ع.د)، المحسوب على حزب الاستقلال، كان يستبيح عرض ابنه، واغتصابه بوحشية على مدار أشهر طويلة، لتكتشف والدة الطفل صدفة تعرض ابنها لاغتصاب وحشي وظهور بثور على مستوى دبره خلال استحمامه، قبل أن يكشف لها فضاعة ما كان يتعرض له من طرف والده.

المصادر ذاتها، كشفت أن الأب كان يعمد من حين لآخر الى القدوم الى مدينة آسفي لرؤية ابنه، في ظل انفصال الزوجين، ويستأذن والدته بمرافقته نحو منطقة ايغود لقضاء بعض الوقت حيث يتعرض هناك للاغتصاب.

الطفل الضحية، خضع لفحص طبي أكد تعرضه للاغتصاب مرات عدة، وسلمت له شهادة طبية تتبث مدة العجز في ثلاثين يوما.

ومن المنتظر أن يخضع المتهم للتحقيق التفصيلي يوم 23 مارس الجاري من لدن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بآسفي.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد