ابتدائية ايمينتانوت تغرم امرأة طردت زوجها من البيت

أسدلت الغرفة الجنحية العادية الضبطية لدى المحكمة الإبتدائية بإيمينتانوت بداية الأسبوع المنصرم، الستار على قضية خارجة عن المألوف في القضايا المتعلقة بالعنف الزوجي، بعد أن أدانت امرأة بغرامة نافذة قدرها ألف درهم بسبب إقدامها على طرد زوجها من البيت.

وتعود فصول هذه القضية إلى شهر غشت من العام الماضي، حينما تقدم الزوج بشكاية إلى وكيل الملك لدى ابتدائية إيمينتانوت بشأن تعرضه للطرد من بيت الزوجية من طرف شريكة حياته، ليتم فتح تحقيق في النازلة من خلال الإستماع للطرفين وشاهد إثبات.

وتم إخضاع الزوجة لمسطرة التقديم أمام النيابة العامة يوم 16 غشت الماضي، وتقرر متابعتها في حالة سراح وإحالتها على أول جلسة لمحاكمتها يوم 28 أكتوبر الماضي وبعد خمس جلسات من البث في الملف  تم النطق بالحكم يوم الثلاثاء الأخير بمؤاخذة المتهمة من أجل المنسوب إليها والحكم عليها بغرامة نافذة قدرها 1000 درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى.

 

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد