خمس سنوات سجنا نافذا في حق مستشار جماعي بتهمة اغتصاب ابنه القاصر

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بآسفي الخميس مستشار جماعي بجماعة ايغود اقليم اليوسفية منتمي لحزب الاستقلال ب 5 سنوات سجنا نافذا على خلفية اتهامه باغتصاب ابنه الذي لم يتجاوز ست سنوات ونصف من عمره.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة التي هزت إقليم اليوسفية إلى شهر مارس الماضي، بعدما اكتشفت والدة الطفل صدفة تعرض ابنها لاغتصاب وحشي وظهور بثور على مستوى دبره خلال استحمامه، قبل أن يكشف لها فضاعة ما كان يتعرض له من طرف والده.

المصدر ذاته، كشف أن الأب كان يعمد من حين لآخر الى القدوم الى مدينة آسفي لرؤية ابنه، في ظل انفصال الزوجين، ويستأذن والدته بمرافقته نحو منطقة ايغود لقضاء بعض اليام حيث يتعرض هناك للاغتصاب.

الطفل الضحية، خضع لفحص طبي أكد تعرضه للاغتصاب مرات عدة، وسلمت له شهادة طبية تتبث مدة العجز في ثلاثين يوما.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد