مندوبية السجون.. حالة سليمان الريسوني الصحية عادية

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون واعادة الادماج، ما يتم الترويج له بالمواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الإجتماعي بخصوص الحالة الصحية  لسليمان الريسوني.

وأكدت إدارة السجون في بلاغ يتوفر المحرر على نسخة منه، أن الحالة الصحية للسجين المذكور عادية، وبأن الأخبار التي يتم ترويجها من طرف بعض الجهات كونه “يحتضر” و”مشرف على الموت” و”غير قادر على الحركة” كلها لا أساس لها من الصحة.

وأضاف بلاغ مندوبية التامك، أن المعني بالأمر استقبل صباح يومه الاثنين محامين عن هيأة دفاعه حيث توجه إلى قاعة المخابرة مشيا على قدميه، كما سبق له أن استفاد من زيارة أعضاء عن اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان والمرصد المغربي للسجون في ثلاث مناسبات كان آخرها بتاريخ 21 ماي 2021.

وقد حاولت هذه الأطراف بالإضافة إلى مسؤولي المؤسسة والمدير الجهوي لإدارة السجون وإعادة الإدماج ثنيه عن مواصلة “إضرابه عن الطعام” لما قد يكون له من آثار سلبية على صحته، غير أنه رفض ذلك مصرا على مواصلة “إضرابه عن الطعام”.

وزاد ذات البلاغ أن تم بتاريخ 19/05/2021 إخراج المعني بالأمر إلى المستشفى الجامعي ابن رشد حيث استفاد من مجموعة من الفحوصات الطبية وأجريت له تحاليل مخبرية، تبين من خلالها أن حالته الصحية عادية، كما أن إدارة المؤسسة السجنية تخضعه بشكل يومي للمراقبة الطبية من طرف الطاقم الطبي للمؤسسة، كما تحرص على تمتيعه بكل حقوقه المكفولة قانونا بما فيها الاستفادة من الحق في الفسحة.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد