أجرة العاملين في الحملات الإنتخابية تتراوح بين 200 و300 درهم لليوم

مع اقتراب الإنتخابات وانطلاق الحملات الإنتخابية يختار كل مرشح فريقا فريقا مكونا من بعض أنصار الحزب للقيام بالدعاية والترويج للحزب وبرنامج الإنتخابي.

ونقلت صحيفة “الأحداث المغربية” أن أجرة يوم من العمل في الحملات الانتخابية تتراوح بين 200 و300 درهم في المجمل، وقد يقل هذا المبلغ أو يزيد قليلا حسب كرم المرشحين، وحسب اجتهاد المشتغل في الحملات الانتخابية الذي يقضي يومه متنقلا بين الأزقة والشوارع وهو يحمل بين يديه مناشير المرشحين وصورهم وفي بعض الأحيان جزءا من برامجهم التي يكون في الغالب الأعم جاهلا بها.

وبسبب وباء كورونا والتدابير الإحترازية التي فرضتها السلطات، تأثرت الحملات الإنتخابية الميدانية، فيما انتعشت الحملات والترويج على وسائل التواصل الإجتماعي.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد