توقعات بوصول ثاني أكسيد الكبريت من بركان لا بالما إلى المغرب يوم الجمعة

توقعت تقارير إعلامية لوكالة إيفي الإسبانية أن يغطي ثاني أكسيد الكبريت المنبعث من بركان لابالما بجزر الكناري جزءًا كبيرًا من إسبانيا وكل المغرب تقريبًا وتونس وسواحل مناطق البحر الأبيض المتوسط ​​في فرنسا وإيطاليا والجزائر يوم غد الجمعة.

وهو  الخبر الذي أكده برنامج مراقبة الأرض التابع للاتحاد الأوروبي والمعروف باسم كوبرنيكوس، و ينشر الأخير معلومات تتعلق بالبيئة بناءً على بيانات من عمليات رصد الأرض بواسطة القمر الصناعي وفي الموقع .

وتظهر صورة تمت مشاركتها على حساب كوبرنيكوس على تويتر وجود ثاني أكسيد الكبريت في الغلاف الجوي المتوقع يوم الجمعة 24 سبتمبر صباحًا ، حيث سيتم تسجيل أعلى المستويات على الساحل الأطلسي المغربي ، والساحل الإسباني على البحر الأبيض المتوسط ​​، جنوب سردينيا ، شمال صقلية والساحل التونسي.

للإشارة فثاني أكسيد الكبريت (SO2) هو غاز يمكن أن يسبب مشاكل صحية إذا كان تركيزه في الهواء مرتفعًا، ووفقًا للشبكة الدولية للمخاطر الصحية البركانية (IVHHN) ، يمكن أن يتسبب أيضًا في هطول أمطار حمضية، كما يمكن أن يتسبب في “تهيج الجلد والعينين والتسبب في الإحساس بالوخز”.

 

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد