الاستماع لمحمد أبودرار في قضية مقتل عبد الوهاب بلفقيه

أعلن الإتحادي محمد أبودرار، العضو بجهة كلميم وادنون، أنه استدعي للتحقيق معه في وفاة عبد الوهاب بلفقيه.

وأكد أبو درار في تصريح صحفي خلال تشييع جثمان بلفقيه زوال أمس الأربعاء ،أنه لا يمكنه الحديث في الأمر بالنظر للحالة النفسية، قائلا “استدعيت للإدلاء بأقوالي في الموضوع”.

ووري جثمان الراحل عبد الوهاب بلفقيه الثرى أمس الأرربعاء بمسقط رأسه.

وكان أبودرار هو أول من أعلن خبر تعرض بلفقيه لإصابة بطلق ناري عبر حسابه في الفيسبوك، قبل أن يصدر الوكيل العام للملك بلاغ جاء فيه “هذه النيابة العامة أُشعرت من قبل مصالح الشرطة القضائية المختصة صبيحة يومه الثلاثاء 21 شتنبر 2021 بنقل المسمى قيد حياته عبد الوهاب بلفقيه على متن سيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية إلى المستشفى بمدينة كلميم متأثراً بجراحه جراء آثار طلقة نارية بمنزله، حيث خضع على إثر ذلك لعملية جراحية، غير أنه لفظ أنفاسه الأخيرة متأثراً بإصابته بعد نقله إلى غرفة العناية المركزة”.

 

 

 

 

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد