الكلاب تنهش طفلا ضواحي تنغير وهيئة حقوقية تطالب السلطات بفتح تحقيق

إهتز دوار تغيا نلمشان في إقليم تنغير  قبل أيام على وقع حادث مفجع، بعد العثور على بقايا جثة طفل نهشته الكلاب.

الحادث خلف صدمة لدى أسرة الطفلة وسكان الدوار، الذين طالبوا بفتح تحقيق في الحادث.

وبدورها عبرت الشبكة الجمعوية لحقوق الطفل بجهة درعة تافيلالت في بلاغ توصلت “المحرر” بنسخة منه، عن إستنكارها وإدانتها من هذه الإعتداءات التي أصبحت تتكرر بجهة درعة تافيلالت.

ولم تستبعد الشبكة في ذات البلاغ إمكانية تعرض الطفل جريمة مفتعلة مرتبطة بالشعوذة.

وطالبت السلطات المحلية بفتح تحقيق في الحادث والضرب بيد من حديد كل من خولت له نفسه المساس بالطفولة.

 

 

 

 

Peut être une image de texte

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد