اتفاق أمريكي إسباني على توحيد الجهود لحل قضية الصحراء المغربية

كان اجتماع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن- ونظيره الإسباني خوسيه مانويل ألباريس ، أمس الثلاثاء 18 يناير 2022 في واشنطن ، موضوع بيان صحفي من خمسة أسطر نشرته وزارة الخارجية الأمريكية على موقعها الرسمي.

البيان تطرق  بشكل عام، إلى التعاون بين البلدين والوضع في أمريكا اللاتينية، و الاهتمامات المشتركة بين البلدين خصوصا وأن مدريد تستعد لاستضافة قمة الناتو في غضون أيام قليلة.

وعلى الجانب الإسباني، فالأمر مختلف، حيث أعلن وزير الخارجية الأسباني خوسيه مانويل ألباريس عقب الاجتماع أنه اتفق مع نظيره الأمريكي على “توحيد الجهود من أجل حل النزاع في الصحراء  الذي استغرق وقتا طويلا بالفعل”.

وشدد الوزير الإسباني ، في تصريحات نقلته وسائل إعلام إسبانية “اتفقنا على توحيد الجهود لحل هذا الصراع الذي طال أمده والذي يجب إيجاد حل له”.

وأشار ألباريس إلى وجود “آلاف الأشخاص” ينتظرون الحل.

وتأتي تصريحات المسؤول الإسباني بعد أيام قليلة من الرسالة المهمة التي بعث بها الملك فيليبي السادس، الذي دعا إلى “السير جنبا إلى جنب” مع إسبانيا من أجل “علاقة جديدة مبنية على أسس متينة” و “بناء علاقة القرن الحادي والعشرين” و “بالتوصل إلى حلول للمشاكل التي باتت تؤرق بال الشعبين” .

 

 

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد