المغرب يضع أسطوله من طائرات كنادير رهن إشارة جيرانه الأوروبيين

ف.الم

مع حلول موسم الصيف وارتفاع درجات الحرارة، جدد المغرب استعداده لمساعدة جيرانه الأوروبيين وعلى وجه الخصوص فرنسا وإسبانيا والبرتغال بالإضافة إلى إيطاليا في مواجهة الحرائق.

ووفق مصادر مصادر مطلعة، فقد وعد الجيش المغربي بالمساعدة في جهود مكافحة حرائق الغابات التي اندلعت هذا العام في فرنسا وإسبانيا.

وتتمثل مساعدة المغرب في تعبئة أسطوله من كنداير ، هذه الطائرات التي أظهرت كفاءة كبيرة في مكافحة حرائق الغابات وخاصة في المناطق التي يصعب الوصول إليها نظرًا لتضاريسها الوعرة.

ويمتلك المغرب أسطولا من طائرات يضم حوالي عشر طائرات، و تعود آخر عمليتي اقتناء لهذه الطائرات إلى خريف العام الماضي.

للإشارة ،فليست هذه هي المرة الأولى التي تقدم فيها المملكة المغربية المساعدة لجيرانها الأوروبيين، وقد تعاون المغرب في هذا الصدد في وقت سابق مع جيرانه سواء في فرنسا أو إسبانيا أو البرتغال.

جدير بالدكر أن الجزائر كانت قد رفضت، في صيف 2021 ، المساعدة من المغرب.

وفي تلك السنة ، أمر الملك محمد السادس الجيش بوضع طائرتين كانادير رهن إشارة السلطات الجزائرية للمساعدة في إخماد الحرائق التي اتدلعت في منطقة القبايل ، التي أودت بحياة العشرات، لكن السلطة الجزائرية لم ترغب في مساعدة المغرب ، مما أثار موجة من السخط بين سكان القبائل.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد