خبير بريطاني يخرج عن صمته..لم أقل أن هاشتاج “أخنوش إرحل” أطلق من حسابات مزيفة

خرج الخبير البريطاني مارك جونز اوين عن صمته بخصوص الإدعاءات التي أطلقها داعمو عزيز أخنوش حول وقوف حسابات وهمية خلف الحملة الحالية بالمغرب المطالِبة بخفض أسعار المحروقات ورحيل أخنوش عن رئاسة الحكومة.

وقال الخبير البريطاني في تغريدة على حسابه في تويتر:”من المثير للاهتمام كيف أن بحثي الذي يحاول تسليط الضوء على الخداع يتم تحريفه وتحويله إلى معلومات مضللة. مزاج ما بعد الحقيقة”.

وأضاف جونز أوين:” لم أقل أنهم أطلقوا الهاشتاغ الذي هو خطأ قاطع. لذا فإن هذا العنصر يمثل تحريفًا صارخًا لما قلته”.
وبهذه التغريدات يكون الخبير البريطاني قد رد على بعض داعمي حكومة عزيز أخنوش، الذين سارعوا إلى الإدعاء أن حسابات وهمية تقف خلف الحملة الحالية بالمغرب المطالِبة بخفض أسعار المحروقات ورحيل أخنوش.
كما أنه يعتبر بمثابة رد على مقال وكالة لاماب التي نصبت نفسها محاميا لعزيز أخنوش ونشرت قبل يومين مقالا لا ندري تحت أي جنس صحفي يمكن إدراجه يدافع عن أخنوش ويهاجم منتقديه بأشد العبارات.

 

 

 

 

 

 

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد