كوشنر في مذكراته: الأمير مولاي الحسن رزين وشديد التركيز وعلاقته بوالده يطبعها الدفء

عبر جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، عن إعجابه بنضج ولي العهد مولاي الحسن، وذلك خلال مجالسته في إحدى المأدبات الملكية.

ووصف كوشنر في مذكرات حملت عنوان “كسر التاريخ: مذكرات البيت الأبيض” الأمير مولاي الحسن، بأنه يبدو شخصا أكبر من عمره الحقيقي، مبديا إعجابه الشديد بشخصيته وبطريقته في التصرف.

ولفت المستشار الأمريكي السابق الانتباه إلى الدفء الواضح في العلاقة بين الملك محمد السادس وولي عهده، ولقدرة هذا الأخير على الانتباه والمشاركة بشكل فعال في النقاشات.

كما قارن كوشنير بين الأمير مولاي الحسن والكثير من أبناء الشخصيات المرموقة “الذين يغيب عنهم هذا النضج للظهور بمظهر لائق في المناسبات الرسمية”.

ووصف كوشنر الملك محمدا السادس بأنه ينحدر من سلالة عريقة جدا من الزعماء العلويين الذين ينتمون إلى أسرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم “والنتيجة هي أن هذا الملك لديه مصداقية كبيرة في العالم الإسلامي وهو رئيس لجنة القدس التابع لمنظمة التعاون الإسلامي”.

 

 

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد