أول توأمة بين المدن المغربية والإسرائيلية تشرف على الإنتهاء

توشك أول توأمة بين المدن المغربية والإسرائيلية على الانتهاء.

وتربط هذه التوأمة بين أزمور وكريات يام ، وهي مدينة في شمال إسرائيل.

وبدأ الطرفان المفاوضات في مايو الماضي بتبادلات بين رؤساء البلديات زكريا سملالي وديفيد إيفين تسوري، ولم يتبقى اليوم سوى التوقيع الرسمي للاتفاق ، والذي من المتوقع أن يتم قريبا.

وستهم هذه التوأمة عدة مجالات ذات اهتمام خاص كالسياحة والثقافة.

للإشارة فكريات يام هو منتجع ساحلي يبلغ عدد سكانه 45000 شخص ويشهد تطورًا اقتصاديًا سريعًا بفضل العقارات والسياحة، و رئيس بلديتها ، ديفيد إيفن تسوري ، من أصل مغربي وهو حريص على الحفاظ على العلاقات مع المغرب.

أما أزمور ، ومثلها مثل العديد من المدن المغربية ، فقد كانت تضم جالية يهودية قوية. في لفتة يقدرها الإسرائيليون ، بدأ زكريا سملالي (رئيس البلدية من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية) ولايته بإعادة تأهيل المقبرة اليهودية في مدينته.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد