النقابة الوطنية للصحافة المغربية ترفض تهديدات طوطو وتعلن تضامنها مع الزميل محمد تيجيني

عبرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية عن تضامنها مع الزميل محمد تيجيني بعد التهديدات الخطيرة التي أطلقها المغني طه فحصي المعروف بـ”طوطو” ضد الأخير.

وقالت النقابة الوطنية للصحافة المغربية في بلاغ لها أنها  “تتابع بانشغال و اهتمام بالغين التطورات المرتبطة بما أدلى به أحد الأشخاص (طوطو) في أحد الفعاليات الثقافية التي نظمت بالرباط ، و التي لاقت استهجانا من طرف الرأي العام الوطني بالنظر إلى الخطورة البالغة التي اكتستها”.

و أعربت النقابة الوطنية للصحافة المغربيةفي ذات البلاغ عن انشغالها العميق بهذا الشأن، منبهة إلى الخطورة البالغة التي تكتسيها مثل هذه التصريحات و الأفعال على قيم الهوية الوطنية و على منظومة التربية و التعليم في بلادنا، داعية الزميلات و الزملاء الصحافيات و الصحافيين إلى التعامل بمهنية مع مثل هذه الأحداث”.

وعبرت النقابة عن رفضها المطلق للتهديدات التي أطلقها طوطو في حق الصحافيين المغاربة، وخصوصا ضد تيجيني والتي وصلت حد التلويح بالانتقام والتصفية.

وأضاف بلاغ النقابة أنه “وبغض النظر عما علق به الزميل عن الحدث موضوع الاهتمام من طرف الرأي العام، والذي يندرج في صلب وعمق حرية الرأي والتعبير، فإن محاولة إسكات الأصوات المنتقدة يندرج في صلب تهديد حرية التعبير”.

وجددت النقابة الوطنية للصحافة المغربية رفضها لمثل هذه السلوكات، مؤكدة تضامنها المطلق مع الزميل محمد تيجيني.

 

 

 

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد