سنتين حبسا نافذة في حق كل من فتيحة روتيني اليومي وزوجها

أدانت المحكمة الابتدائية بتمارة مساء يومه الأربعاء 26 أكتوبر الجاري فتيحة “روتيني اليومي” رفقة زوجها بسنتين حبسا نافذا لكل منها عقب نشرهما لشريط فيديو، يعتبر ماسا بالحياء العام.

وتتابع فتيحة وزوجها في حالة اعتقال بسجن العرجات، بعد توثيق مشاهد مخلة داخل منزلهما، مع نشر وترويج هذه المحتويات الرقمية الماسة بالحياء العام على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى قناة فتيحة في موقع يوتيوب.

وتتهم فتيحة بنشر وترويج محتويات رقمية بواسطة الأنظمة المعلوماتية تتضمن إخلالا علنيا بالحياء، وينص الفصل 483 من القانون الجنائي المغربي، على أنه كل من ارتكب إخلالا علنيا بالحياء، وذلك بالعري المتعمد أو بالبذاءة في الإشارات أو الأفعال يعاقب بالحبس من شهر واحد إلى سنتين وبغرامة من مائة وعشرين إلى خمسمائة درهم.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد