ضبط قيادي بجماعة “العدل والإحسان” يمارس الجنس مع مطلقة داخل سيارة

اهتزت جماعة العدل والاحسان بمكناس على وقع فضيحة جنسية بطلها المسؤول الأول عن الجماعة بجهة فاس مكناس بعدما ضبط متلبسا بممارسة الجنس مع مطلقة داخل سيارته.

وبحسب مصادر مطلعة فقد أوقفت مصالح الشرطة القضائية بمكناس، أمس الاثنين، المسؤول الأول عن الجماعة متلبسا بممارسة الجنس مع مطلقة داخل سيارتة.

وتفجرت الفضيحة بعدما ضبطت عناصر الشرطة القضائية التابعة لمكناس، المسؤول الأول عن الجماعة بجهة فاس مكناس يمارس الجنس مع مطلقة داخل سيارته في ركن معزول في حي شعبي بالمدينة المذكورة، حيث تم ايقافهما وإخطار النيابة العامة المختصة.

وتم اقتياد الموقوفين إلى مقر المصالح الأمنية بمكناس، ووضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، في انتظار احالتهما على أنظار العدالة للبت في المنسوب إليهما.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد