شرطي يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لردع شخص عن سرقة مواطنين بمراكش

اضطر موظف شرطة يعمل بولاية أمن مراكش لاستخدام سلاحه الوظيفي، منتصف ليلة الاثنين، لحماية أحد المواطنين من اعتداء جسدي خطير وسرقة ممتلكاته من طرف شخص يشكل موضوع بحث على الصعيد الوطني في قضايا الاعتداء على الأشخاص والممتلكات.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فإن الشرطي المتدخل كان قد انتهى من دورية ليلية، في حدود منتصف الليل، عندما تقدم منه أحد المواطنين يطلب النجدة بعدما تعرض للسرقة واعتداء خطير تسبب فيه كلب من فصيلة شرسة، وهو ما اضطر موظف الشرطة لإطلاق رصاصة تحذيرية وتصويب ثلاث رصاصات استهدفت الكلب المهاجم.

وفي خضم هذا التدخل أبدى المشتبه فيه، المتورط في عملية السرقة وتحريض الكلب، مقاومة عنيفة مع عدم الامتثال، مما تسبب في إصابته بعيار ناري عندما كان الشرطي بصدد استهداف الكلب المهاجم، الأمر الذي مكن من تحييد الخطر الصادر عنه وحماية الضحية.

وقد تم نقل الضحية المصاب، وكذا المشتبه فيه المتورط في هذه الأفعال الإجرامية، إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، بينما فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد