الوضع في السودان.. المغرب يدعو إلى تكثيف الجهود لدعم عملية السلام والاستقرار

دعا وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، المجتمع الدولي إلى تكثيف الجهود لدعم عملية السلام والاستقرار في السودان وحفظ وحدته الترابية وسيادته الوطنية ولتفادي أية قلاقل امنية في المنطقة.

وعبر بوريطة، في الجلسة المخصصة للسودان خلال الاجتماع الطارىء لوزراء الخارجية العرب، أمس الاحد بالقاهرة، عن أسف المملكة المغربية وقلقها لما آلت إليه الأوضاع الامنية في السودان وما خلفته من خسائر كبيرة في الارواح والممتلكات والبنيات التحتية.

وتابع أن المغرب، بقيادة الملك محمد السادس، يعبر عن تضامنه المطلق مع السودان الشقيق في هذه الظروف الصعبة ويظل على استعداد لتقديم كل الدعم اللازم والممكن لمساعدته على تجاوز الأزمة، مذكرا بأن المملكة، التي تربطها بجمهورية السودان علاقات أخوية راسخة ، تعلم بأن حكمة ورزانة السودانيين على اختلاف أطيافهم كفيلة بالعودة بهم إلى الحوار وصولا إلى توافق يدشن لمسار سياسي يمكنهم من صون أمن بلدهم واستقراره ويتجاوب مع احتياجاتهم التنموية.

كما عبر عن دعم المغرب لمبادرات وخطوات جامعة الدول العربية، بما في ذلك إرسال المساعدات الإنسانية، مرحبا في الوقت ذاته بالمساعي التي اضطلعت بها دول اخرى وبعض المنظمات الدولية للتقريب بين الاطراف وتهيئة الظروف الملائمة للبدء في حوار بناء.

وشدد على ضرورة جعل الحل للأزمة الدائرة في هذا البلد ، سودانيا، بعيدا عن التدخلات الخارجية، حتى لا يستعصي الوصول الى التسوية السلمية وحتى تكتب لها الاستدامة في جو من الطمأنينة والاعتزاز الوطني.

 

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد