مرشح لانتخابات الرئاسة الجزائرية..إذا تم انتخابي رئيسًا للجزائر سأزور المغرب أو سأدعو الملك محمد السادس لزيارة الجزائر

ف.الم

دعا عمر أيت مختار المرشح لانتخابات الرئاسية الجزائرية 2024  للمصالحة دون تأخير مع المغرب.

وقال آيت مختار في تصريح لموقع مغرب أنتلجنس ردا على سلطات بلاده التي اختارت التصعيد غير المفهوم ضد المغرب:”إذا تم انتخابي رئيسًا للجزائر في عام 2024 ، فسوف أتصل بالملك محمد السادس على الفور لدعوته إلى زيارة الجزائر وإلا سأذهب إلى المغرب” .

ويقول المرشح السابق في الانتخابات التشريعية والذي يناضل من أجل التغيير السياسي في الجزائر إنه المرشح من أجل السلام، وأن المغرب هو العمق الاستراتيجي للجزائر والعكس صحيح، ويؤكد أن ما يجمع الجزائر والمغرب أكثر مما يفرق بينهم. المغاربة إخواننا ولهذا يجب أن نبدأ على الفور في تطبيع العلاقات بين البلدين “.

وبشأن قضية الصحراء ، يدعو الناشط السابق ومرشح الجبهة الوطنية الجزائرية الذي خاض حملته لولاية خامسة لعبد العزيز بوتفليقة إلى ترك هذه القضية للأمم المتحدة، متسائلا لماذا دعم البوليساريو على حساب المغرب؟ و بالنسبة له ، فإن العلاقات الجيدة مع المغرب ضرورية للجزائر لأنها في مصلحة الشعبين والبلدين في مواجهة التحديات الكبرى التي تواجه المنطقة.

علاوة على ذلك ، يدعو المرشح أيضًا إلى التهدئة في منطقة القبايل. ويؤكد “نحتاج إلى تغيير جذري في سياسة الدولة الجزائرية تجاه القبايل ومناضلي القبائل الذين لهم مطالب مشروعة” ، مؤكدا أنه “مرشح السلام” في انتظار أن يصبح “رئيس السلام”.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد