تدشين المنطقة الأمنية الرياض بالرباط في ذكرى تأسيس المديرية العامة للأمن الوطني

تم اليوم الثلاثاء بالرباط، تدشين المنطقة الأمنية الرياض، وذلك بمناسبة الذكرى الـ67 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني.

ويأتي تدشين هذه المنشأة الأمنية في إطار حرص المديرية العامة للأمن الوطني على مواصلة الجهود للارتقاء بعمل المرافق الأمنية وتجويد الخدمات المقدمة للمواطنين وزوار المملكة، وتحقيق نجاعة المرفق الأمني وفعاليته عبر تقريبه من المرتفقين.

وجرى حفل التدشين بحضور، على الخصوص، كل من والي جهة الرباط- سلا- القنيطرة، محمد اليعقوبي، ووالي أمن الرباط، مصطفى مفيد، والوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف، عبد العزيز راجي، وعمدة الرباط، أسماء غلالو، وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية.

وفي تصريح للصحافة بالمناسبة، أبرز محمد جلماد، مراقب عام للأمن الوطني، رئيس المنطقة الأمنية الرياض، أنه بقرار من المدير العام للأمن الوطني، تم اليوم تدشين مقر هذه المنطقة الأمنية، في إطار الاحتفاء بذكرى تأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، والجهود المبذولة من أجل توفير البنيات التحتية وجميع الإمكانات المادية واللوجستية حتى يتمكن موظفو وموظفات الأمن الوطني من القيام بعملهم في أحسن الظروف.

وأوضح أن هذه المنطقة الأمنية تتوفر على مصالح لإنجاز بطاقة التعريف الوطنية، وفرقة للشرطة القضائية، وفرقة إدارية، وكذا فرقة لعناصر الهيئة الحضرية، مؤكدا أن هذه البنية الأمنية ستمكن من الاستجابة لمتطلبات المواطنين والمواطنات بشكل فعال وسريع وناجع.

وتجدر الإشارة إلى أن المنطقة الأمنية الجديدة تم تجهيزها باللوازم اللوجستية والمادية والتقنية والبشرية التي تخول لها القيام بمهامها في أحسن الظروف، حيث تضم بالإضافة إلى فضاء للاستقبال والتوجيه، دائرة الشرطة الرياض 2، وقاعة للمواصلات، ومكتبا خاصا بالخلية الرياضية المحلية، وقاعة للتكوين المستمر، وفرعا للمصلحة الولائية للصحة، فضلا عن قاعة للاجتماعات.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد