الامن بمجلس الامم المتحدة يمسح الارض بممثل جبهة “البوليساريو”

المحرر متابعة

 

لم يكن المدعو أحمد البخاري، ممثل ما يسمى ب(البوليساريو)، يتوقع أن الأمن الخاص بالامم المتحدة، سيمسح به الارض، عندما أخرجه بالقوة من اجتماع عقد يوم الثلاثاء بمقر الأمم المتحدة.

وبعد اكتشاف حضوره، أقدم مشاركون في اجتماع غير رسمي في “صيغة آريا” لمجلس الأمن على إشعار المصالح الأمنية للأمم المتحدة، التي أرسلت على الفور حراسا لمرافقة الانفصالي المتسلل، وإشعاره أن حضوره غير مسموح به، حتى وإن كان الأمر يتعلق باجتماع غير رسمي للأمم المتحدة.

ويقدم الحزم، الذي التي تم من خلاله طرد ممثل الانفصاليين من هذا الاجتماع، الدليل على أن مصالح البروتوكول بالأمم المتحدة ضاقت ذرعا بمناورات هذا الشخص. إنه تكذيب قوي لأضاليل ودعاية جبهة البوليساريو التي سبقت هذا الاجتماع.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة
اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد