متشرد مسن للمحرر: بنكيران كان كايصلي الفجر قبل مايولي رئيس حكومة “فيديو”

المحرر الرباط

 

في حديث له مع جريدة المحرر الالكترونية، قال رجل مسن يبيت تحت أسوار احدى وكالات بيع السيارات، متواجدة على بعد أمتار قليلة من منزل عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة، أن هذا الأخير كان يمده بمبلغ 20 درهم عندما كان يصادفه في طريقه الى المسجد لأداء صلاة العشاء أو الفجر، موضحا أن بنكيران و منذ تعيينه رئيسا للحكومة لم يعد يظهر له أثر في المسجد.

 

الرجل المسن الذي يعيش على وقع التشرد غير بعيد عن منزل السيد رئيس الحكومة، قال بأنه طالب من بنكيران، بوسيلة نقل عبارة عن دراجة نارية تساعده في الوصول الى الدوار الذي ينحدر منه، لكن دون جدوى، رغم أنه تقدم بطلب و بنسخة من البطاقة الوطنية كما اشترط عليه المسؤول الحكومي، هاذين الرجلين الذين يمضيان الليل غير بعيد عن بعضهما البعض مع اختلاف بسيط في المكان و وسائل التدفئة.

 

و يأتي تصريح الرجل، اياما قليلة عقب ما أدلت به السيدة بسيمة الحقاوي بخصوص انعدام الفقر في المغرب، و هي التي من المفروض أن تتحمل مسؤولية المتشردين الطاعنين في السن باعتبار مهامها الوزارية، كما أن هذا الأب لايزال يمضي الليل في العراء، في وقت تستعد فيه الجهات المعلومة لاحتضان برنامج موازين الذي سيكلف الملايير على الشطيح و الرديح…

 

لكم التعليق

 

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة
اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد