الناشطة الحقوقية عائشة الشنا تتصدق بميراث زوجها للجمعية

المحرر ـ متابعة

كشفت مصادر اعلامية، ان الناشطة الحقوقية عائشة الشنا، تعيش  حالة حزن شديد،  بعدما توفي زوجها ورفيق دربها في النضال الثلاثاء الماضي إثر مرض ألم به.

ونقلت المصادر عن  الناشطة الحقوقية قولها : “معنديش مع الطقوس وكلشي غادي نصدقو للجمعية”.

 للإشارة فعائشة الشنا أسست عام 1985 جمعية التضامن النسوي خاصة بالنساء العازبات وضحايا الاغتصاب في الدارالبيضاء،وقد سبق لها أن توجت بجائزة “أوبيس” عام 2009، والتي بلغت قيمتها مليون دولار.

  •   
  •   
  •  
  •  

تعليقات (0 تعليق)

لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟?

اكتب تعليق

اكتب تعليق