مفاوضات عسيرة يخوضها المغرب لتجديد اتفاقية الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي
ع ز

المحرر ـ متابعة

كشفت مصادر اعلامية، ان المغرب يواجه ضغوطا ومفاوضات عسيرة من أجل إقناع الاتحاد الأوروبي بصحة اتفاقية الصيد البحري، والتمكن من تجديد الاتفاق بين الطرفين، الذي سينتهي العمل به في 14 يوليوز المقبل، 

ووفق يومية  “المساء” في عددها الصادر اليوم الثلاثاء.فإن المفاوضات التي يخوضها المغرب منذ شهور، من خلال وزير الفلاحة، عزيز أخنوش، الذي انتقل منذ فترة إلى عاصمة الاتحاد الأوروبي بروكسيل وعقد بها لقاءات رسمية مع المفوض الأوروبي في الشؤون البحرية والصيد البحري، لقيت رفضا كبيرا ومقاومة من طرف خصوم المغرب المعادين للوحدة الترابية، مشيرة إلى أن جبهة البوليساريو سارعت هي الأخرى إلى شن ضغوط كبيرة على الاتحاد الأوروبي من أجل دفعه إلى التراجع عن تجديد الاتفاقية مع المملكة.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *