الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحقق في جوازات سفر مشبوهة
ع ز

المحرر ـ متابعة

فتحت الفرقة الوطنيّة للشرطة القضائية تحقيقا، بتنسيق مع فرقة أمنيّة بالشمال، مع موظفين بمقاطعات حضرية ورجال سُلطة وأعوانها، تبيّن أنهم وراء صدور شهادات إدارية وشهادات للسكنى مزوّرة لتمكين أصحابها من إنْجاز جوازات سفر بمدينة الفنيدق، ومن ثمّة الدخول إلى سبتة المحتلّة.

ووفق ما أوردته يومية “المساء” فإن انتقال الفرقة الوطنيّة للشرطة القضائية الى منطقة الشمال، جاء، بعد تقارير وصلت المغرب من قِبل الجارة الإسبانية تتحدّث عن ضبط ممتهنين للتهريب المعيشي يقيمون بمدن خارج الفنيدق وتطوان، ويحملون جوازات سفر تحمل عناوين قريبة من مدينة سبتة المحتلّة.

ومن المُنتظر ان تطيح التحقيقات، التي انتقلت من أجلها عناصر الفرقة الوطنيّة للشرطة القضائية إلى مُدن بالشمال، برؤوس بالجماعة الترابية والسلطة المحليّة، بعد ان تَم الإستماع إلى رجل أمن بمفوضية الفنيدق ومسؤولين بالسلطة الترابية للمدينة بخصوص تزوير وثائق إدارية، خاصّة شهادات السكنى، والمصادقة على عقود كراء وهمية.

وتشهد المعابر الحدودية بالشمال حالة استنفار بعد أن أعلنت السلطات الإسبانية انها ابتداء من الأسبوع المُقبل ستشرع في تنفيذ قرارها الرامي إلى الوقوف الكُلِّي للتجارة بكل أصنافها بمعابر معيّنة، بما فِيهَا أنشطة ممتهني التهريب المعيشية.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *