صادرات المغرب نحو إسبانيا من الفواكه و الخضروات ترتفع بثلاثة أضعاف
ع ل

المحرر- متابعة

ارتفعت صادرات المغرب نحو إسبانيا من الخضروات والفواكه بثلاثة أضعاف تقريبا، وفقا لما أكده الاتحاد الإسباني للجمعيات الزراعية ومنتجي ومصدري الخضروات والفواكه. وأوضح الاتحاد أن المغرب يعتبر أول مورّد لإسبانيا من الفواكه والخضروات، تليه فرنسا في المركز الثاني. وسجل تقرير للاتحاد الإسباني للجمعيات الزراعية أن الصادرات المغربية من الفواكه والخضروات نحو إسبانيا تضاعفت بمقدار ثلاثة أضعاف في الحجم في غضون خمس سنوات، حيث انتقلت من 177.097 طنا عام 2013 إلى 367.239 طنا في 2017.

وعلى مدى آخر خمس سنوات، بلغ النمو 188 بالمائة في القيمة، إذ ارتفع من 192.5 مليون يورو في عام 2013، إلى 250.3 مليون يورو في عام 2014، وبلغ 337.2 مليون يورو في عام 2015، ثم 424.4 مليون يورو في عام 2016، و555.5 مليون يورو في عام 2017. وارتفعت الواردات الإسبانية من الخضروات والفواكه المغربية بنسبة 31 في المائة خلال السنة الماضية، بإجمالي 555.5 مليون يورو، وبحجم ناهز 367 ألف طنا.

وتأتي الفاصولياء الخضراء في المركز الأول في قائمة أكثر الخضروات استيرادًا من قبل إسبانيا، حيث بلغ حجمها في 2017 ما يزيد عن 77 ألف و762 طنا، تليها الطماطم بحجم 48 ألف و425 طنا، ثم الفلفل والبطاطا والخيار والكوسة. وبالنسبة إلى الفواكه، فإن البطيخ يعتبر الأول من حيث الإقبال عليه من قبل إسبانيا، متقدما على البرتقال والخوخ والتوت والفراولة.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات مغلقة.