تنديد بإقصاء النخب المحلية في قضية الصحراء ومطالب بإنشاء عمالة في “المحبس”

المحرر- متابعة

انتقدت الكتابة الإقليمية لحزب “العدالة والتنمية” بآسا الزاك، ما أسمته بإقصاء النخب المنتمية لإقليم “آسا الزاك” وجهة “كلميم واد نون” من أي تفاعلات تروم التعبئة في ملف الصحراء المغربية.

وقالت كتابة “البجيدي” بآسا الزاك في بلاغ لها أنها ترفض كل محاولة تهدف إلى تصنيف الصحراويين وفق درجات تراتبية.

وأكد البلاغ على ضرورة التفاعل مع مطالب قبائل “أيتوسى” وإحداث عمالة “المحبس جديرية”، وهو مطلب سبق للنائب البرلماني “حسين أهريش” أن رفعه إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بتاريخ 9 أبريل 2018.

وأشار بلاغ كتابة “البيجيدي” بآسا الزاك أن التفاعل الإيجابي مع مطلب إحداث عمالة ” المحبس جديرية ، سيكون له تأثير كبير وجبر لضرر جماعي تعرضت له المنطقة، بالإضافة أنه سيساهم في التنمية المنشودة في آسا الزاك.

وشدد بلاغ الحزب الذي تم إصدراه بعد انعقاد الاجتماع العادي للكتابة الإقليمية لحزب “العدالة والتنمية” نهاية الأسبوع الماضي ، تمهيدا لعقد المؤتمر الإقليمي الخامس للحزب المزمع تنظيمه بآسا الزاك، على أن ” الاستفزازات الأخيرة لجبهة البوليساريو جرت في منطقة تابعة لإقليم “آسا الزاك”، لذلك لا بد لكل الفعاليات الحية والمجتمع المدني، والقوى السياسية والنقابية من رص الصفوف من أجل الترافع والتعبئة لصالح الوحدة الترابية للمغرب.

  •   
  •   
  •  
  •  

تعليقات (0 تعليق)