الحكومة تحدد السعر المرجعي للحبوب في 280 درهما للقنطار للمطاحن
ع ز

المحرر ـ متابعة

حوّلت المؤسسة التعليمية “انواليك” التابعة لمجموعة مدارس ” إد المحفوظ” بجماعة تغيرت الواقعة ضمن النفوذ الترابي لإقليم سيدي إفني، ، إلى أشبه بـ”زريبة” لإيواء قطعان الماعز و الأغنام، بعد اقتحامها من قبل الرعاة الرحل، مُتسبّبين في إرباك السير العادي للدراسة.

و استنكر بيان صادر عن الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان بفرعها الإقليمي في سيدي إفني، ما وصفته، بـ”الوضع المزري” الذي آلت إليه المؤسسة بعد انتهاك حرمتها، مُنبّهةً إلى أن نفوق الماشية داخلها، من شأنه أن تكون له عواقب وخيمة على صحة التلاميذ و الأطر التربوية و المحيط البيئي، نتيجة الأوبئة التي قد تنتج عن ذلك، فضلاً عن الأضرار المادية الجسيمة التي تعرّضت لها المدرسة.

و أكدت الوثيقة ذاتها، التي يتوفر عليها موقع “سيت أنفو”، أن اعتداءات الرعاة الرحل لم تقتصر على المؤسسة التعليمية المذكورة، بل امتدت لتطال ممتلكات سكان المنطقة بالإضافة إلى مايتعرّض له بعضهم من اعتداءات جسدية بين الفينة و الأخرى، مُعتبرةً أن هذه ” الأحداث المؤسفة ” تضرب عمق حقوق المواطنين في الأمن و الملكية وضمانهما وفق مانصّ عليه الدستور المغربي.

الفرع الإقليمي للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، دعا من خلال البيان نفسه، السلطات المحلية إلى حماية الممتلكات الخاصة و العامة و حياة الأفراد، مع العمل على زجر المعتدين و منتهكي القانون، بالإضافة إلى التطبيق الفعلي و الفوري للقانون رقم 113.13 المُتعلق بالترحال الرعوي وتهيئة و تدبير المجالات الرعوية و المراعي الغابوية.

كما حذّر إلى التداعيات السلبية لتكرار الإعتداءات التي قال إنها “تُهدّد السلم الإجتماعي و أمن المواطنين” بمنطقة تغيرت و إمجاظ و غيرها في إقليم سيدي إفني و الأقاليم المجاورة، مُطالباً السلطات بالتدخل للحيلولة دون تفاقم الوضع.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات مغلقة.