الصين تحضر موسم طنطان حول الثقافة الحسانية

المحررـ متابعة

تتأهب مدينة طنطان جنوب المغرب فى الفترة مابين 4 و 9 يوليو المقبل لاستقبال النسخة الرابعة عشر لموسم طانطان حول الثقافة الحسانية الذى يتم تحت الرعاية السامية لملك المملكة المغربية الملك محمد السادس.

شعار نسخة هذا العام 2018 “موسم طانطان عامل اشعاع الثقافة الحسانية” وقد أكد بلاغ صادر عن الهيئة المنظمة للموسم ،حضور جمهورية الصين الشعبية ضيف شرف إلى جانب حضور دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويصنف موسم طنطان منذ العام 2005 ضمن قائمة اليونسكون حول “روائع التراث الشفهي واللامادي للإنسانية” وسجل الموسم سنة 2008 بالقائمة الممثلة للتراث الثقافي اللامادي للإنسانية.

وحسب بلاغ المنظمين ، يعرف برنامج الدورة الجديدة أنشطة فنية وتراثية والرياضية متنوعة .

وكما حصل فى الدورات السابقة يتابع الجمهور الجالس فى الخيام المضروبة فوق رمال الصحراء الذهبية ، سلسلة العروض الفلكلورية و الندوات الفكرية تحفها جلسات الشعر و السهرات الغنائية،وسباقات للهجن والفروسية وكرنفال استعراضي تشارك فيه فرق محلية وطنية ودولية، ومعرض للصور حول تاريخ الموسم فى نسختة ال14 .

ويحسب لموسم طنطان دوره البارز فى حماية التراث الشعبي الحساني من الإندثار و أصبح أحد أهم التظاهرات الثقافية فى المغرب وشهادة حية على الدور البارز الذى تلعبه الثقافات الشفوية والفنية الصحراوية فى إثراء تنوع الثقافة المغربية بصفة عامة.

  •   
  •   
  •  
  •  

تعليقات (0 تعليق)