أحمد أحمد يحاول إقناع جنوب أفريقيا بمساندة الملف المغربي
ع ل

المحرر- (وكالات)

قال مسؤولون اليوم الثلاثاء، إن أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، سيحاول غدا الأربعاء إقناع جنوب أفريقيا بالإبقاء على موقفها الداعم للعرض المغربي لاستضافة كأس العالم 2026.

ولوحت جنوب أفريقيا، التي كانت أول دولة أفريقية تستضيف كأس العالم في 2010، بالخروج عن الصف والتصويت لصالح العرض المشترك المقدم من دول أمريكا الشمالية الأمر الذي يهدد سعي أفريقيا لتنظيم البطولة مرة أخرى.

وسيأمل أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم في إقناع أعضاء اتحاد جنوب أفريقيا بالوقوف خلف عرض المغرب عندما يلتقي بهم في جوهانسبرج.

وحثت توكوزيل كازا وزيرة الرياضة في جنوب أفريقيا الأسبوع الماضي اتحاد الكرة المحلي بعدم التصويت لصالح المغرب في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) المقرر في موسكو في 13 يونيو/ حزيران لاتخاذ قرار بشأن الدولة التي ستستضيف نهائيات كأس العالم في 2026.

وأعلن اتحاد كرة القدم في جنوب أفريقيا إن اللجنة التنفيذية التابعة للاتحاد ستتخذ قرارا نهائيا بهذا الشأن في اجتماع سيعقد في وقت لاحق هذا الشهر.

وقال الاتحاد في بيان “اتحاد كرة القدم في جنوب أفريقيا يؤكد مجددا أنه لم يتخذ أي قرار في هذه المرحلة إزاء العرض الذي يعتزم دعمه”.

وبذل المغرب جهودا ملموسة في السنوات الأخيرة لتأمين دعم اتحادات كرة القدم الافريقية للعرض المغربي ووقع اتفاقات مع عدد كبير من الدول إضافة إلى إنفاق مبالغ طائلة في استضافة العديد من الأحداث الرياضية منذ أن تولى أحمد أحمد رئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

وسيكون العرض المشترك المقدم من الولايات المتحدة وكندا والمكسيك في مواجهة العرض المغربي لاستضافة كأس العالم 2026 التي ستكون أول بطولة تقام بعد زيادة عدد الفرق المشاركة لتصبح 48 منتخبا.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات مغلقة.