بوانو: شركة إفريقيا زوينة طوطال هي اللي خايبة

المحرر الرباط

 

من خلال التصريح المطول لي دلى بيه لوسائل الاعلام، حتى واحد ما رد البال للافتتاحية ديال سي عبد الله بوانو، لي تحدث من خلالها على الديموقراطية، و لي لمح بيها لحذف بعض المعطيات الخطيرة من التقرير لي دارتو اللجنة، و أشار للضغط لي تمارس من طرف نواب الاحرار دفاعا عن افريقيا.

 

سي بوانو، و هو كايتكلم على التقرير المبتور، بان بحال الا القراضاوي هو لي كايهضر على محاربة الشركات الكافرة، بينما كايميك على الشركات المسلمة، واخا كلشي كاينهب فجيوب الناس، و بالتالي استباحة النهب للمسلمين و تحريمه على غير المسلمين.

 

الهضرة ديال بوانو تمحورات كاملة على الشركات الكافرة، خصوصا فاش كايهضر على الفروع ديالها خارج المغرب، و كأنه كايمرر رسائل للسي عزيز، و كايقول ليه: “والله ماكانهضر ليك أ شاف غير سمح لينا و صافي”.

 

و لكن الطبيب ديال سبيطار مكناس و فقيه العدالة و التنمية، و للأسف، ما تعمقش فهاديك الديموقراطية لي بدا بيها الهضرة ديالو كيما تعمق فمهاجمة الشركات الكافرة، و حاول بطريقة مفضوحة يستثني افريقيا من الكلام ديالو، دفاعا على ولي النعمة ديال الحزب ديالو لي وافق ليهم أخيرا على تشكيل الحكومة.

مقالات ذات صلة

إغلاق